ما هي فرشاة التقويم؟

إن تنظيف الأسنان مع وجود جهاز التقويم قد يكون تحدياً صعباً أحياناً، خصوصاً مع وجود مثبتات التقويم ‏والأسلاك التي تربط الأسنان في ما بينها. لذلك فإن اختيار الفرشاة المناسبة قد يساعد كثيراً في تسهيل هذه ‏المهمة. ولكن ما هي فرشاة التقويم الأمثل؟ وكيف يتم استخدامها؟ تابعي هذا المقال ‏واتطلعي على كل التفاصيل التي تحتاجينها:

من المهم أن تعرفي عزيزتي، أن الحصول على أسنان جميلة وصحية، مع تقويم أو من دونه، يأتي من ‏خلال تنظيفها بشكل منتظم وباستخدام فرشاة أسنان ناعمة ذات رأس صغير يصل إلى جميع المناطق داخل الفم. ‏وتجدر الإشارة إلى أن عملية تنظيف الأسنان يجب أن تشمل الأسنان بكافة مساحتها (من الداخل والخارج ‏وعلى السطح) وذلك مرتين يومياً ولمدة دقيقتين على الأقل.

أما بالنسبة لتنظيف الأسنان مع وجود التقويم، فهناك فرشاة مخصصة لهذا الغرض، وهي تتميّز بشعيراتها ‏الصغيرة الناعمة التي تغطي رأس الفرشاة بجميع الاتجاهات مما يسهل عملها بالتخلص على بقايا الطعام ‏خصوصاً في الأماكن الصعبة أي تحت الأسلاك وبين مثبتات التقويم.

وللحصول على نتائج فعّالة، عليك وضع الفرشاة على الأسنان بزاوية 45 درجة، وتحريكها ذهاباً وأياباً ‏بلطف على الأسنان وعلى اللثة. ومن الأفضل، تنظيف كل منطقة على حدى ثم الانتقال إلى منطقة أخرى.

وفي هذا السياق، هناك أدوات أخرى تساعد على تنظيف الأسنان في حال وجود التقويم وهي عبارة عن ‏جهاز بخاخ للماء وهو يعمل على إزالة بقايا الأكل من الفم. ولكن تنظيف الأسنان بالفرشاة وبالخيط هما ‏الطريقة الأمثل‏.